اعتقلت الشرطة الأسترالية أمس السبت سبعة أشخاص بعد تدخلها لفض الاشتباكات التي وقعت بين مناهضين للمهاجرين وآخرين مدافعين عنهم في مدينة ملبورن جنوب شرقي البلاد.

وقالت الشرطة إن المسيرة المناهضة للعنصرية التي سيرتها منظمات مجتمع مدني في حي كوبورغ المعروف بتنوعه العرقي والثقافي تعرضت لهجوم من قبل متظاهرين مناهضين للإسلام.

واستخدمت الشرطة الغاز ورذاذ الفلفل لتفريق المحتجين من الطرفين، ووجهت تهما للمعتقلين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و33 عاما تتضمن الاعتداء على رجال الأمن وحمل بعضهم السكاكين أثناء مشاركتهم في الاحتجاجات والتورط في جرائم أخرى مختلفة، من بينها الشغب ومحاولة السرقة.

وردد المتظاهرون المؤيدون للمهاجرين شعارات من قبيل "أهلا وسهلا بالمسلمين، لا للعنصريين"،  و"كانت دائما موطنا للسكان الأصليين، وستبقى كذلك (أستراليا)"، و"أهلا وسهلا باللاجئين"، و"ارحلوا أيها العنصريون".

وكانت مجموعة "التحالف الاشتراكي" قد نظمت مسيرة "لا للعنصرية" في حي كوبورغ بشمال ملبورن.       

وواجه المشاركون في المسيرة متظاهرين مناهضين للإسلام بقيادة أعضاء من الجبهة الوطنية الموحدة اليمينية الذين كانوا ينتظرون على طول الطريق.       

وحاول خمسمئة رجل شرطة إبعاد المجموعتين عن بعضهما البعض إلا أن اشتباكات جرت بين أفراد مجموعة صغيرة من الجانبين.

المصدر : الجزيرة + وكالات