أوباما يزور هيروشيما ويدعو لعالم دون نووي
آخر تحديث: 2016/5/27 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/27 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/20 هـ

أوباما يزور هيروشيما ويدعو لعالم دون نووي

أوباما يصافح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمام نصب ضحايا قنبلة هيروشيما (رويترز)
أوباما يصافح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمام نصب ضحايا قنبلة هيروشيما (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى عالم خال من السلاح النووي، وذلك خلال زيارة تاريخية إلى هيروشيما اليابانية، شهدت تكريما مشحونا بالعواطف لضحايا الهجوم الذري الأول في التاريخ.

واغتنم أوباما مناسبة كونها أول زيارة لرئيس أميركي في منصبه إلى المدينة التي اكتسحتها قنبلة ذرية أميركية في 6 أغسطس/آب 1945، للدعوة إلى عالم خال من الأسلحة النووية.

وقال بعد وضع إكليل زهور أمام نصب ضحايا القنبلة "قبل 71 عاما، هبط الموت من السماء وغيّر وجه العالم إلى الأبد"، مشيرا إلى أن القنبلة الذرية "أثبتت أن البشرية تملك وسائل التدمير الذاتي".

وصافح الرئيس الأميركي ناجين وعانق رجلا بدا شديد التأثر، وحادث سوناو تسوبوي البالغ 91 عاما والذي أعلن في وقت سابق أنه يريد أن يعبّر للرئيس الأميركي عن مدى امتنانه لزيارته.

ووقف أوباما دقيقة صمت أمام الصرح المقام في ظل مبنى مدمر ما زالت بعض أجزائه صامدة، وقال مخاطبا الحضور "لماذا جئنا إلى هذا المكان، إلى هيروشيما؟ جئنا لنفكر في قوة مروعة أطلقت في ماض ليس ببعيد. جئنا حدادا على الموتى. أرواحهم تخاطبنا، يطلبون منا النظر إلى دواخلنا لندرك من نحن".

واعتبر أن أي "تقدم تكنولوجي لا يوازيه تقدم المؤسسات البشرية سيقضي علينا. فالثورة العلمية التي مكنتنا من شطر الذرة تتطلب ثورة أخلاقية كذلك (...) لهذا نأتي إلى هذا المكان، نقف هنا في وسط هذه المدينة ونلزم أنفسنا بأن نتخيل لحظة سقوط القنبلة".

الرئيس الأميركي يستمع لأحد الناجين من قنبلة هيروشيما (الأوروبية)

وزار أوباما متحفا تتضمن معروضاته صورا مروعة للضحايا الذين تشوهت أجسادهم بشدة، والملابس الرثة التي كانوا يرتدونها، بالإضافة إلى تماثيل لأشخاص يذوب الجلد عن أطرافهم. وكتب في سجل الزوار "عرفنا ويلات الحرب. دعونا الآن نتحلى بالشجاعة معا لكي ننشر السلام ونسعى لعالم خال من الأسلحة النووية".

وكما كان متوقعا، لم يقدم أوباما أي اعتذار، إذ كان شدد في وقت سابق على أنه لن يعيد النظر في القرار الذي اتخذه سلفه هاري ترومان وأدى إلى وضع حد للحرب العالمية الثانية.

وراح 140 ألف شخص ضحية القنبلة الذرية، بعضهم على الفور في كتلة النار واللهيب، بينما قضى الباقون متأثرين بالجروح والأمراض الناتجة عن التعرض للإشعاعات في الأسابيع والأشهر والسنوات التالية. بينما تسببت القنبلة المُلقاة على مدينة ناغازاكي اليابانية بعد ثلاثة أيام من قصف هيروشيما، إلى مقتل 64 ألفا آخرين.

وتأتي زيارة أوباما بعد سبعة أعوام من الخطاب الشهير الذي ألقاه في براغ في السنة الأولى من حكمه، ودعا فيه إلى إزالة السلاح النووي من العالم، مما ساهم في فوزه بجائزة نوبل للسلام.

المصدر : وكالات

التعليقات