فشلت المفاوضات بين ممثلي حزب إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان وحزب الليكود حتى الساعة في التوصل لاتفاق لضم الحزب إلى التشكيلة الحكومية وإسناد حقيبة الدفاع لليبرمان.

وأفاد مراسل قناة الجزيرة أن العقبة التي تحول دون إتمام الاتفاق تتمثل في معارضة وزارة المالية لمطالب ليبرمان بإجراء إصلاحات على مخصصات التقاعد.

وأضاف أن رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت قال أيضا إنه لن يوافق على توسيع الحكومة ما لم يستجب رئيسها بنيامين نتنياهو لمطلبه بتعيين مستشار عسكري لمجلس الوزراء المصغر للشؤون الأمنية والسياسية.

وكان ليبرمان قد وافق على عرض قدمه له نتنياهو في لقاء جمع بينهما الأربعاء الماضي واستغرق أقل من ساعة واحدة، بتولي وزارة الدفاع.

ويوم الجمعة الماضي، استقال وزير الدفاع موشيه يعالون من منصبه وترك حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.

ويأمل نتنياهو من ضم حزب إسرائيل بيتنا إلى حكومته زيادة عدد مقاعد ائتلافه في البرلمان (الكنيست) من 61 إلى 67 مقعدا من إجمالي 120. 

 

المصدر : الجزيرة