قالت المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون إن سياسات المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد تؤدي إلى "إفلاس أميركا مثلما أفلست شركاته".

وخاطبت كلينتون تجمعا انتخابيا لنقابات عمال الخدمات في مدينة ديترويت، قائلة "اسألوا أنفسكم كيف يمكن لأي شخص يدير كازينو أن يخسر فعلا؟".

بدوره، اتهم ترامب كلينتون باستخدام "ورقة المرأة" للفوز بأصوات الناخبين، وردت هي على ذلك بالقول إنه إذا كان الكفاح من أجل ضمان أجر متساو للمرأة ومنحها حق الحصول على إجازات عائلية مدفوعة الأجر وراتب بحد أدنى أعلى من الحالي "لعبا بورقة المرأة فعندئذ اعتبروني كذلك".

وبموازاة ذلك، رفضت كلينتون المشاركة في مناظرة أخيرة اقترحتها قناة فوكس نيوز مع منافسها في انتخابات الحزب الديمقراطي التمهيدية بيرني ساندرز.

وقالت حملتها في بيان أمس الاثنين إن من الأفضل مواصلة كلينتون حملتها الانتخابية والالتقاء بشكل مباشر مع الناخبين في أرجاء كاليفورنيا والاستعداد لحملة انتخابات عامة ستضمن بقاء البيت الأبيض في أيدي الديمقراطيين.

ووافق ساندرز بالفعل على المشاركة في المناظرة التي كانت فوكس نيوز ستستضيفها في أعقاب سلسلة انتقادات قوية متبادلة في مناظرتهما الخامسة التي أقيمت في أبريل/نيسان الماضي.

وقال ساندرز في بيان "أشعر بخيبة أمل، لكنني لم أتفاجأ بعدم استعداد كلينتون لمناظرة قبل أكبر وأهم انتخابات تمهيدية في عملية الترشح الرئاسية".

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية,رويترز