قال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني إن نتائج الحرب في اليمن كرست وأثبتت قدرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) على نحو لا يمكن تجاهله، حسب تعبيره.

وأضاف سليماني في كلمة له في مدينة قم -نقلتها وكالة تسنيم- أن من سماهم الأعداء "يقاتلون بعنجهية في اليمن، مما أدى إلى هزيمتهم"، معتبرا أن نتيجة الحرب هناك هي تعزيز قوة الحوثيين.

وفي الشأن السوري، قال سليماني إنه لولا وقوف إيران إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد لكان تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على كافة الأراضي السورية.

وطالب سليماني بتقديم المعرفة الضرورية للمجتمع كي يعي لماذا يقاتل الشباب الإيرانيون في سوريا، مضيفا أن بلاده تنتصر اليوم على ما سماهما التكفير والإرهاب في المنطقة، وأن الثورة الإسلامية أجبرت الولايات المتحدة على التراجع عن جميع أهدافها في المنطقة.

واتهم المسؤول العسكري الإيراني واشنطن بأنها سعت إلى كسر شوكة بلاده عن طريق إشعال الحروب القبلية، قائلا "الجمهورية الإسلامية هي المنتصرة اليوم في الحرب ضد التكفيريين، ونحن نشهد هزائمهم".

المصدر : وكالات,الجزيرة