قال رئيس وزراء تركيا الجديد بن علي يلدرم للصحفيين اليوم الاثنين إنه حريص على الانتهاء سريعا من التشكيل الحكومي الجديد وتقديمه للرئيس رجب طيب أردوغان لبدء عمل الحكومة الـ65 في البلاد.

وصدق أردوغان أمس الأحد على تعيين يلدرم بتشكيل حكومة جديدة، وذلك بعد اختياره رئيسا لـحزب العدالة والتنمية الحاكم في مؤتمر استثنائي. وجاء تكليف يلدرم بعد قبول استقالة حكومة أحمد داود أوغلو.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التركية أن أردوغان قدم شكره لداود أوغلو على الخدمات التي قدمتها حكومته.

وأشار البيان إلى أن الرئيس أردوغان طلب من داود أوغلو مواصلة عمله رئيسا للوزراء إلى حين تشكيل الحكومة التركية الجديدة.

وفور انتخابه رئيسا للحزب العدالة والتنمية تعهد يلدرم بعدم خذلان من انتخبوه، وقال في كلمة ألقاها عقب انتخابه "لن أسمح بسقوط الراية المقدسة التي وليتموني إياها بانتخابي رئيسا للحزب".

video

تعديل الدستور
وأكد يلدرم أن مهمته الأساسية في المرحلة المقبلة هي الإشراف على تعديل الدستور لإنهاء "الغموض" وترسيم تحول البلاد إلى نظام رئاسي.

وقال إن الرئيس أردوغان "محب للشعب التركي ويهتم بمشاكله وهمومه، ولذلك فإن أهم ما يجب أن نقوم به اليوم هو تشريع هذا الواقع الفعلي من خلال صياغة دستور جديد يكون مرتكزه الأساسي النظام الرئاسي".

من جهة ثانية، أكد يلدرم أن الحرب على "الإرهاب" ستستمر، ودعا الاتحاد الأوروبي إلى توضيح موقفه من قضية الهجرة.

وبعد انتخابه أصبح يلدرم الرئيس الثالث للحزب بعد أردوغان (الزعيم المؤسس) ورئيس الوزراء المستقيل أحمد داود أوغلو.

يشار إلى أن النظام الداخلي لحزب العدالة والتنمية ينص على أن يتولى زعيم الحزب رئاسة الحكومة.

المصدر : وكالات