جدد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون انتقاده تصريحات المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب بشأن منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، وقال إنها "خطيرة جدا".

وأضاف اليوم الأحد "من الخطير للغاية قول ذلك، كما أنه مثير للخلاف وخاطئ"، وقال "لا أتراجع إطلاقا عما قلته، إنه أمر خطير جدا وخاطئ".

لكنه عبر في حديث لقناة "أي تي في" عن استعداده للقاء ترامب إذا زار بريطانيا قبل انتخابات الرئاسة الأميركية.

وأضاف "اعتاد المرشحون الرئاسيون الأميركيون المجيء إلى بريطانيا، لذا إذا حدث هذا سأكون سعيدا للغاية" بلقائه.

وكان ترامب هاجم المسلمين أثناء تعليقه على هجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ودعا لحظر دخولهم مؤقتا للولايات المتحدة.

غضب بريطاني
وانتقد كاميرون بشدة هذا الموقف، وقال في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن ترامب "مثير للخلاف وأحمق ومخطئ، وإذا جاء إلى بلادنا سنتحد جميعا ضده"، ورد ترامب حينها بأنه لن يكون على علاقة جيدة بكاميرون.

والجمعة الماضي تراجع ترامب عن موقفه من كاميرون، وقال إنه تلقى دعوة منه لزيارة لندن، لكن فريق كاميرون رد في وقت لاحق بأنه لم يرسل أي دعوة.

وفي وقت سابق، تسبب ترامب في غضب سياسيين بريطانيين عندما قال إن أجزاء من لندن "متطرفة للغاية، لدرجة أن أفراد الشرطة يخافون على حياتهم من دخولها".

ووصف عمدة لندن السابق بوريس جونسون ترامب بأنه "مثير للسخرية".

وكذلك انتقد عمدة لندن الجديد صادق خان ترامب، وقال إن خطته لمنع المسلمين من دخول أميركا تعكس "وجهة نظره الجاهلة بشأن الإسلام".

المصدر : الجزيرة + وكالات