قال مسؤول بارز في الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إن مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى ليست بصدد إعادة عضوية روسيا.

وأضاف أن برلين تتوقع أن تناقش قمة زعماء دول المجموعة -المقررة في اليابان الأسبوع المقبل- العقوبات المفروضة على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية.

وجرى تعليق عضوية موسكو في مجموعة الثماني في 2014 بعدما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية لأراضيها.

وأوضح المسؤول الألماني أن تمديد العقوبات المفروضة على روسيا أو رفعها يرتبط بتطبيق اتفاق "مينسك" للسلام ومن ثم تعاون موسكو في جهود إنهاء الأزمة الأوكرانية.

وأشار إلى أن برلين لا تتوقع ذكر أي دعوى لتمديد العقوبات المفروضة على روسيا في بيان مجموعة السبع الذي سيصدر في ختام الاجتماع.

واستضافت اليابان اليوم الجمعة اجتماعا لكبار المسؤولين الماليين في المجموعة لبحث سبل تحريك النمو العالمي المتباطئ.

ومن المتوقع أن تبحث قمة الأسبوع المقبل مسألة التقلبات الأخيرة في أسواق الصرف، والعمل على التوازن الصحيح بين السياسة النقدية المتساهلة وسياسة الإنعاش المالي، إلى جانب الإصلاحات الهيكلية الضرورية لضمان نمو مستدام.

ومن المواضيع المطروحة للبحث إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد الاستفتاء المقرر تنظيمه في 23 يونيو/حزيران المقبل، وهو ما قد يشكل "صدمة اقتصادية لأوروبا بمجملها".

كما يتضمن جدول الأعمال مسألة التهرب الضريبي التي حركتها مؤخرا فضيحة "أوراق بنما".

المصدر : الفرنسية,رويترز