أكد النائب العام الأسترالي جورج براندس اليوم الأحد محاكمة خمسة أشخاص بعد إدانتهم بمحاولة الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأضاف المسؤول الأسترالي أن أعمار الأشخاص الخمسة تتراوح بين 21 و31 عاما، وأنهم خططوا للسفر إلى إندونيسيا والفلبين عبر قارب صغير والتوجه من ثم إلى سوريا.

وسيمثل الخمسة المحتجزون منذ الثلاثاء الماضي أمام المحكمة غدا الاثنين، ووجهت لهم تهمة الإعداد لدخول دولة أجنبية "بهدف المشاركة في أنشطة عدائية"، وهي تهمة تصل أقصى عقوبة لها إلى السجن مدى الحياة.

وكان وزير الهجرة الأسترالي قد قال إن نحو مئة أسترالي يقاتلون في صفوف جماعات متشددة، فيما قدرت الاستخبارات الأسترالية في فبراير/شباط الماضي عدد الأستراليين الموجودين بسوريا في صفوف تنظيم الدولة بنحو 110 أشخاص، كما أشارت إلى مقتل 49 آخرين بمعارك في هذا النزاع.

وشهدت أستراليا ثلاث هجمات منذ أن رفعت مستوى التأهب على أراضيها في سبتمبر/أيلول 2014 إلى أعلى مستوى.

المصدر : وكالات