أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم الأحد مقتل 35 مسلحا من حزب العمال الكردستاني خلال اليومين الماضيين، في العمليات العسكرية المتواصلة بشرق وجنوب شرق البلاد.

وذكر بيان نُشر على الموقع الرسمي لرئاسة الأركان التركية، أن 18 مسلحا قتلوا بغارات جوية على مواقع الحزب في جبال قنديل بشمال العراق، كما قتل أربعة في ولاية قارص شرقا، إضافة إلى ثلاثة قتلى في ولاية هكاري بالجنوب الشرقي.

وأشار البيان إلى مقتل ثمانية من عناصر الحزب في ولاية شرناق بجنوب شرق البلاد، ليرتفع عدد قتلى الحزب خلال العمليات المشتركة للجيش وقوات الأمن المستمرة في الولاية إلى 369.

وألقت قوات الأمن القبض على أربعة من عناصر حزب العمال في ماردين وشرناق، وسلم خمسة آخرون أنفسهم إلى قوات الأمن، عقب فرارهم من معسكرات الحزب في شمال العراق.

وأضاف الجيش أن طائراته المقاتلة من طراز أف 16 شنت تسع غارات قصفت خلالها 98 هدفا تابعا لحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا وشمال العراق، خاصة جبال قنديل حيث تتمركز قاعدة خلفية للحزب الكردي.

وفي وقت لاحق، ذكر بيان على موقع للجيش التركي أن جنديا قتل وجرح ستة آخرون في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال في محافظة هقاري بجنوب شرق البلاد.

وكان ستة جنود أتراك قد قتلوا أول أمس الجمعة في مواجهات مع الأكراد في المحافظة نفسها، في حين قضى آخران بتحطم مروحية عسكرية كانت في طريقها لتقديم الدعم.

ويشهد جنوب شرق تركيا -حيث توجد الأغلبية الكردية- معارك يومية بين قوات الأمن التركية وحزب العمال الكردستاني منذ استئناف المواجهات الصيف الماضي التي وضعت حدا للمفاوضات الرامية إلى إنهاء نزاع أوقع نحو أربعين ألف قتيل منذ 1984.

المصدر : الجزيرة + وكالات