أعلنت الشرطة اليونانية اليوم الأحد أنها اعتقلت في شمال البلاد 57 مهاجرا دخلوا بشكل غير نظامي عبر الحدود البرية مع تركيا، علما بأنه لم يُرصَد وصول أي مهاجر إلى الجزر اليونانية منذ أمس السبت.

وأوضحت الشرطة أنها عثرت على المهاجرين -وبينهم 16 قاصرا- في مؤخر شاحنة يقودها يوناني (49 عاما) تم اعتقاله أيضا، وذلك خلال عملية تفتيش السبت قرب سالونيكي في شمال اليونان.

والمهاجرون هم 53 باكستانيا وثلاثة هنود وأفغاني، كانوا في طريقهم إلى أثينا بعدما دخلوا اليونان عابرين نهر إيفروس الحدودي. وقالوا إن كل واحد منهم دفع ثلاثة آلاف يورو للعبور، بحسب المصدر نفسه.

وكانت الشرطة قد أعلنت الثلاثاء الفائت أنها اعتقلت في المنطقة نفسها 12 سوريا، وأن يونانيا (29 عاما) كان ينقلهم إلى أثينا.

في المقابل، لم يسجل بين أمس السبت وصباح اليوم الأحد وصول أي مهاجر إلى جزر بحر إيجه التي شكلت في 2015 وبداية 2016 المحطة الأولى للمهاجرين، وخصوصا السوريون، داخل الاتحاد الأوروبي.

وبعد إغلاق طريق البلقان والتوصل إلى اتفاق في 18 مارس/آذار بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، تراجع وصول المهاجرين إلى الجزر اليونانية بنسبة 90% في أبريل/نيسان، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

لكن أسبوعية "ريل نيوز" اليونانية نقلت عن مسؤول نقابي في حرس الحدود أنه تم اعتراض ألف شخص في الشهرين الأولين من هذه السنة بعدما عبروا نهر إيفروس، مقابل 116 خلال الفترة نفسها من 2015.

المصدر : الفرنسية