قالت وكالات أنباء روسية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأكثر من عشرين آخرين أصيبوا في شجار اندلع داخل أكبر مقبرة بالعاصمة موسكو بسبب التنافس على وظائف فيها وصفت بالمربحة.

ونقلت وكالة الإعلام عن الشرطة المحلية قولها إن نحو مئتي شخص شاركوا في الشجار بأسلحة نارية بمقبرة خوفانسكوي جنوب غرب موسكو حيث جرى اعتقال أكثر من تسعين منهم بعد أن تدخلت الشرطة لفض النزاع.

وأكد رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانن -على حسابه بموقع تويتر- أنه ستتم معاقبة الضالعين في الحادث.

وبينما ذكرت الشرطة المحلية أن المتورطين بالشجار ينتمون لجماعات عرقية مختلفة من الجمهوريات السوفياتية السابقة، نقلت وكالة الإعلام المذكورة عن مسؤول بالمقبرة أن أناسا من الشيشان وداغستان هاجموا مهاجرين من أوزبكستان وطاجيكستان يعملون هناك في محاولة لانتزاع أعمالهم.

وفي سياق متصل، نقلت وكالات أنباء روسية عن المتحدثة باسم الشرطة إيرنا فولك قولها إن وزارة الداخلية بطاجيكستان سترسل إلى موسكو أكبر خبرائها في مكافحة الجريمة المنظمة للمساعدة بالتحقيقات.

وكانت محطة روسيا-24 التلفزيونية عرضت مقطع فيديو التقط من سيارة، وسمع الراكب يصرخ "إنها أشبه بساحة حرب" بينما أظهرت صور نشرت على مواقع التواصل شبانا يحملون قضبانا حديدية ومضارب لعبة "البيسبول" وهم يهرعون نحو موقع الشجار المذكور.

المصدر : رويترز