استدعت الخارجية الألمانية السفير المصري بدر عبد العاطي لإبلاغه عدم تفهمها النزاع المتواصل بين القاهرة ومؤسسة فريدريش ناومان الألمانية، مطالبة بحمايتها حتى في ظل الضغوط السياسية المتزايدة على المجتمع المدني.

وجاء في بيان للخارجية أن المؤسسات السياسية الألمانية تؤدي عملا مهما في الدول التي تستضيفها، مؤكدة أن "الحكومة الألمانية ستواصل العمل من أجل هذا الهدف بإصرار كامل وبالإجراءات الملائمة".

وكانت مؤسسة ناومان الليبرالية نقلت مقرها الرئيسي في الشرق الأوسط من مصر في يناير/كانون الثاني الماضي، بعد نزاع مع السلطات في القاهرة إلى العاصمة الأردنية عمان.

وقالت المؤسسة -في بيان لها- إن وزارة الخارجية المصرية رفضت السماح بأعمال الصيانة لمكتب المؤسسة في القاهرة، وأوضح رئيس المؤسسة أنه من المحزن ألا يكون ممكنا التوصل إلى حل للمشاكل عبر الطرق الدبلوماسية.

من جهتها، قالت السفارة المصرية في برلين إن القاهرة قدّمت عدة مبادرات للجانب الألماني لم يجد فيها ما يناسبه، وأن نقل مقر المؤسسة الألمانية لم يكن بطلب من الحكومة المصرية.

وأضاف البيان أن مصر تريد تنظيم عمل المؤسسات على أراضيها في إطار القانون أو في إطار اتفاقية ثنائية، كما هو معمول به مع دول أخرى.

المصدر : الجزيرة,الألمانية