أكدت وزارة الخارجية الإيطالية نقل 13 جريحا ليبيا للعلاج في روما بعد إصابتهم بهجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في مصراتة شرق طرابلس

وذكر بيان للوزارة أمس الجمعة أن عملية إجلاء المصابين العاجلة تمت بناء على طلب حكومة الوفاق الليبية. وقد وصلت طائرة إسعاف عسكرية إيطالية إلى مطار مصراتة، وتم نقل الجرحى للعلاج في مستشفى روما العسكري.

وقالت وزيرة الصحة الإيطالية إن هذه المساعدة تمثل مبادرة تضامن ودعم لحكومة الوحدة الوطنية.

وجاء في بيان الخارجية الإيطالية أن الوزير باولو جينتيلوني "أمر، بناء على طلب من المجلس الرئاسي الليبي، بتنظيم عملية إخلاء جوي عاجل إلى روما لتلقي العلاج لثلاثة عشر مواطنا ليبيًّا جرحوا في الهجوم الذي وقع يوم 5 مايو/أيار الجاري قرب بلدة بوقرين على بعد 50 كيلومترا من مصراتة".

وأوضح البيان أن "هذه المبادرة تندرج ضمن إعلان الوزير جينتيلوني، في أكثر من مناسبة، عن استعداد إيطاليا لمساعدة الشعب الليبي في حالات الطوارئ وإعادة بناء الاستقرار والتنمية في البلاد".

وتعد عملية إخلاء اليوم الأحدث منذ قيام الخارجية الإيطالية يوم 7 يناير/كانون الثاني الماضي بنقل 15 جريحا ليبيا نتيجة هجوم على مركز لتدريب الشرطة في بلدة زليتن الساحلية الليبية، إلى مستشفى عسكري في روما بناءً على طلب مجلس الرئاسة في طرابلس.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة