أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كروكر أن مقترح تركيا بإنشاء منطقة حظر للطيران في سوريا قد يصبح ممكنا في حال فشل وقف الأعمال العدائية الذي اتفقت عليه موسكو وواشنطن واعتمده مجلس الأمن الدولي بالإجماع يوم 26 فبراير/ شباط الماضي.

وقال كروكر في مقابلة مع وكالة الأناضول إن بلاده "أضاعت فرصا كثيرة للتأثير في الأوضاع داخل سوريا بشكل أكثر إيجابية".

وأضاف أنه كان على الولايات المتحدة أن تنفذ منطقة حظر طيران عندما كانت تركيا راغبة بالتباحث حول ذلك الأمر في شمال غرب حلب شمالي سوريا، وتابع أنه "لو تم ذلك لكان موقفنا اختلف تماما عما هو عليه اليوم".

وانتقد كروكر سياسة إدارة الرئيس أوباما في سوريا، وعدم امتلاكها "خطة بديلة على الإطلاق" بالإضافة إلى "نشر روسيا لقواتها هناك" معتبرا أن ذلك سيجعل موسكو تتحكم بالمصالح الأميركية في المنطقة بشكل واسع.

وتواصل الولايات المتحدة رفضها مقترحا تركيا بإنشاء منطقة حظر للطيران في شمال سوريا، لحماية الفارين من قصف النظام.

وكان وزير الخارجية الأميركي السابق جيمس بيكر قال إنه كان على الولايات المتحدة دعم المقترح التركي بإنشاء منطقة حظر طيران في شمال سوريا.

وأضاف بيكر -خلال جلسة استماع في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ وحملت عنوان "دور أميركا بالعالم"- وذلك يوم الخميس أنه "من المؤسف أننا لم ندعم ما كان يطالب به الأتراك أي إنشاء منطقة حظر طيران على طول حدود سوريا الشمالية".

المصدر : الجزيرة + وكالات