انتقد وزير خارجية أميركا الأسبق بيكر عدم الاستجابة لمقترح تركي بإنشاء منطقة حظر طيران بشمال سوريا بالقرب من الحدود مع تركيا.

وخلال جلسة استماع بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي حول دور الولايات المتحدة في العالم، بين جيمس بيكر أنه رغم تأخر اتخاذ خطوة كهذه، فإنه يرى أن الأوان لم يفت بعد لتطويرها بالتحالف مع دول إقليمية.

وقال بيكر: من المؤسف أن الولايات المتحدة لم تقم بدعم ما كان يطالب به الأتراك بمنطقة حظر طيران في حدود سوريا الشمالية مع تركيا، مشيرا إلى أنه كان بالإمكان التفاهم حول هذا الأمر مع الأتراك والخليجيين والأصدقاء بالمنطقة.

وأضاف أنه كان بإمكان أميركا تقديم الغطاء الجوي والمعلومات الاستخباراتية واللوجستية بينما يقوم الأتراك والخليجيون بإرسال قوات برية، وبالتالي كان بالإمكان منع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية

يُذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أبدت منتصف فبراير/شباط الماضي تأييدها لاقتراح تركيا بإقامة منطقة حظر طيران في سوريا حتى يكون اللاجئون بها في مأمن من الهجمات.

وكانت تركيا قد دعت قبل شهور إلى إقامة منطقة حظر طيران تمتد من إعزاز إلى جرابلس شمال مدينة حلب، لاستقبال النازحين السوريين على أرضهم.

وواجهت تركيا -التي تستضيف نحو 2.7 مليون لاجئ- صعوبة في إقناع شركائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالفكرة، بينما بدت الإدارة الأميركية حينها منقسمة حول الموضوع، بينما عارضتها روسيا بشدة واعتبرتها انتهاكا للسيادة السورية.

المصدر : الجزيرة