أعفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عددا من كبار المسؤولين في أجهزة إنفاذ القانون أمس السبت في واحد من أكبر التعديلات في هياكل السلطة في بلاده بالسنوات الأخيرة.

وبموجب مرسوم نُشر في البوابة القانونية الرسمية للرئيس على الإنترنت، عزل بوتين المدعي العام الجنوبي لشؤون النقل سيرغي دميتريف، ورئيس هيئة السجون الاتحادية في موسكو إيغور كليمينوف، بالإضافة إلى دميتري نيكلايدوف نائب وزير الداخلية لإقليم القرم.

وشمل قرار العزل آخرين من بينهم نائبا لجنة التحقيقات الروسية يوري نايركوف وفاسيلي بيسكاريف. بينما تم ترفيع محقق اللجنة للقضايا الخاصة ليف غورا إلى منصب كبير المحققين بدلا من إيغور كراسنوف الذي عُين نائبا لرئيس لجنة التحقيقات.

وأمضى كراسنوف السنوات العشر الماضية في التحقيق في عدد من أكبر قضايا الاغتيالات ومحاولات الاغتيال في روسيا. كما اشتُهر بعمله في قضايا تخص متطرفي البلاد القوميين.

وكان الرجل قد عُيِّن العام الماضي كبيرا للمحققين في قضية مقتل زعيم المعارضة بوريس نيمتسوف الذي اغتيل في فبراير/شباط 2015.

ولم يوضح المرسوم الرئاسي السبب في التعديلات التي طرأت على مواقع المسؤولين بالأجهزة الاتحادية، وشملت كذلك عزل وتعيين عدد من الأشخاص في هياكل مؤسسات إنفاذ القانون.

وفي مرسوم منفصل، عيَّن بوتين كما كان متوقعا وزير المالية السابق أليكسي كوردين نائبا لرئيس المجلس الاقتصادي.

المصدر : رويترز