قتل شرطيان تركيان وأصيب 23 آخرون اليوم الأحد في هجوم بسيارة ملغمة أمام مقر للشرطة في مدينة غازي عنتاب (جنوب شرق تركيا).

وأفاد مراسل الجزيرة بأن سيارة مفخخة انفجرت أمام المربع الأمني بغازي عنتاب، وأحدثت أضرارا في عدة مبانٍ حكومية، بينها مقر البلدية.

وأوضح حاكم غازي عنتاب علي يرلي كايا أن 19 من المصابين من رجال الشرطة.

وطوّقت قوات الأمن المكان، في حين هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات.

وقال المراسل إن وصول السيارة المفخخة للمربع الأمني تطور لافت، وإن هذا الهجوم هو الأول من نوعه في غازي عنتاب خلال عدة أشهر.

يُشار إلى أن مدينة غازي عنتاب متاخمة لمناطق سورية يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وبثت قناة "سي.أن.أن ترك" لقطات لسيارة محطمة قرب بوابات مركز الشرطة، وأظهرت عدة سيارات إسعاف وعربات إطفاء في مكان الانفجار الذي "تم الشعور به على بعد كيلومترات، وتهشمت نوافذ مبانٍ قريبة".

ويأتي هذا الانفجار وسط استنفار أمني تركي استعدادا لمظاهرات عيد العمال اليوم الأحد، ويتوقع أن ينتشر نحو 25 ألف شرطي في إسطنبول، مع إغلاق العديد من الشوارع.

ويأتي إحياء المناسبة هذا العام في وقت تعيش فيه تركيا مرحلة متوترة بعد سلسلة هجمات دامية نسبت إلى "الجهاديين" والمتمردين الأكراد.

المصدر : الجزيرة + وكالات