أعلنت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة أن النظام السوري أطلق سراح مواطن أميركي كان محتجزا في سوريا، بعد أن أعلنت الصحافة عودة صحفي إلى الولايات المتحدة اعتبر مفقودا منذ عام 2012.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي "نستطيع أن نؤكد ونرحب بخبر قيام السلطات السورية بإطلاق سراح مواطن أميركي".

ونقلت صحيفة واشنطن بوست أن الأميركي يدعى ديفن داوز، وهو مصور مستقل في الثالثة والثلاثين من العمر يرجح أن يكون خطف في سوريا عام 2012.

وبحسب لائحة الأشخاص المفقودين التي يعدها مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي أي) فإن داوز توجّه إلى سوريا في سبتمبر/أيلول 2012 قادما من تركيا.

ولا تقيم واشنطن علاقات دبلوماسية مع دمشق منذ عام 2011، وتجري اتصالات مع دول قريبة من النظام السوري للتحقق من مصير مواطنيها المفقودين في سوريا.

وأضاف كيربي "نواصل العمل عبر التشيك للحصول على معلومات عن أوستن تايس وأميركيين آخرين اعتبروا مفقودين أو محتجزين في سوريا"، مرحِبا بـ"الجهود التي بذلتها بعثة التشيك".    

المصدر : وكالات