كشفت مصادر بلجيكية اليوم الجمعة أن السلطات اعتقلت مجموعة من المشتبه بضلوعهم في هجمات باريس، بينهم البلجيكي محمد عبريني.

وكان عبريني (31 عاما) على القائمة الأوروبية لأبرز المطلوبين منذ أن رصدته كاميرا أمنية قبل يومين من الهجمات التي وقعت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في سيارة مع صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي الذي اعتقل في الآونة الأخيرة.

وفي السياق ذاته، ألقت قوات الأمن البلجيكية القبض على أشخاص آخرين يشتبه في صلتهم بهجمات بروكسل.

وقال الادعاء العام البلجيكي إن عملية القبض على هؤلاء الأشخاص تمت اليوم الجمعة، مشيرا إلى أن معلومات أخرى ستقدم لاحقا.

واعتقل عبد السلام في بلجيكا قبل نحو أسبوعين، وقبل نحو أربعة أيام من هجمات انتحارية نفذها تنظيم الدولة في بروكسل.

من جهتها، أعلنت المحكمة الفدرالية البلجيكية أن عبد الله شعاع -أحد المتهمين البلجيكيين الـ14 في التحقيق بهجمات باريس- سيفرج عنه اليوم الجمعة "شرط احترامه الشروط بدقة".

وكان عبد الله شعاع -وهو أحد أبناء إمام في منطقة مولنبيك ببروكسل والبالغ من العمر 35 عاما- اعتقل في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ورفعت غرفة مجلس محكمة الاستئناف في بروكسل قرار توقيفه الاحتياطي، وقررت المحكمة الفدرالية "عدم استئناف هذا القرار"، حسب ما جاء في بيان للمحكمة أصدرته اليوم الجمعة.

المصدر : وكالات