قالت الخارجية الأميركية اليوم الجمعة إنها على علم بتقارير عن إطلاق سراح أميركي بعد احتجازه لفترة قصيرة في اليمن, لكنها أوضحت أنها لا تستطيع تأكيد الحادث لاعتبارات تتعلق بقوانين الخصوصية.

وقال متحدث أميركي "نحن على علم بتقارير عن مواطن أميركي احتجز لفترة قصيرة ثم أطلق سراحه في اليمن, لكن "لن نتمكن من تقديم مزيد من المعلومات لاعتبارات تتعلق بالخصوصية".        

وذكرت وكالة الأنباء العمانية في وقت سابق أن سلطنة عمان ساعدت في إطلاق سراح مواطن أميركي -لم يكشف عن اسمه- في اليمن, وأضافت أن الأميركي "نقل هذا المساء من صنعاء إلى مسقط قبل عودته إلى بلاده".

وقالت الخارجية العمانية في بيان نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية "بناءً على توجيهات من السلطان قابوس بن سعيد لتلبية طلب الحكومة الأميركية المساعدة في الإفراج عن مواطن أميركي في اليمن, فقد قامت الجهات المعنية في السلطنة بالتنسيق مع السلطات اليمنية في صنعاء للإفراج عن المذكور، حيث تم مساء اليوم نقله من صنعاء إلى مسقط على متن طائرة تابعة لسلاح الجو العماني تمهيدًا لعودته إلى بلاده".

ولم تكشف تفاصيل عن هوية المواطن الأميركي الذي احتجز في اليمن لفترة قصيرة ولا عن الجهة التي احتجزته, لكن بعض التقارير الإعلامية قالت إن الأميركي كان محتجزا لدى جماعة الحوثي.

المصدر : رويترز