أعلن الجيش التركي اليوم أن طائراته قصفت أهدافا لحزب العمال الكردستاني بجنوب شرق تركيا وشمال العراق أمس، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وتأتي هذه الغارات في وقت تشهد فيه مناطق بجنوب شرق تركيا هجمات لمسلحي حزب العمال، أسفرت أمس عن مقتل خمسة من أفراد الجيش والأمن التركيين بمحافظة ماردين (جنوب شرق البلاد).

وأشار بيان الجيش التركي إلى أن القصف استهدف كهوفا وأهدافا أخرى في منطقة ريفية قرب بلدة ياكسيكوفا (جنوب شرق البلاد)، إضافة إلى غارات على مواقع المسلحين في منطقة الزاب (شمال العراق).

وكانت وكالة الأناضول أشارت أمس إلى أن مقاتلات حربية تركية من طراز "إف 16" و"إف 4" دمرت كهوفا ومخابئ لمسلحي حزب العمال الكردستاني شمال العراق يوم السبت.

وتزامنت الغارات مع تصاعد المواجهات بين قوات الجيش والأمن التركية من جهة ومسلحي حزب العمال من جهة أخرى في محافظة ماردين.

وأعلنت مصادر أمنية تركية أمس الخميس مقتل شرطيين خلال عملية أمنية ضد مسلحي حزب العمال في قضاء نصيبين بالمحافظة نفسها، وسبق ذلك مصرع شرطيين آخرين وجندي خلال عمليات أخرى بالمنطقة نفسها.

وسبق أن أعلنت السلطات المحلية في ماردين حظر التجول في بلدة نصيبين في 13 مارس/آذار الماضي، وأطلقت قوات من الجيش والأمن التركيين عمليات مشتركة ضد مقاتلي حزب العمال لما قالت إنه إعادة النظام العام وإزالة الحواجز والخنادق وإبطال مفعول العبوات الناسفة التي زرعها مسلحو التنظيم.

يذكر أن أكثر من 350 من أفراد الأمن والجيش التركيين قُتلوا بعد أن استأنف حزب العمال الكردستاني في شهر يوليو/تموز الماضي حملة عسكرية ضد القوات التركية بعد توقف استمر أكثر من عامين إثر إطلاق عملية السلام، كما قُتل مئات من عناصر الحزب في عمليات الجيش التركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات