قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس إن برنامج بلاده النووي لا يشكل تهديدا لأي أحد، واصفا سياسة حكومته بالاعتدال والانفتاح على العالم.

وأوضح روحاني في كلمة بمناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية أنه يرفض أي توجه متطرف يعيد إحياء ما وصفها بسياسة التخويف من إيران، مبديا تأييده التواصل مع بقية دول العالم.

ونقلت وكالة رويترز عن الرئيس الإيراني قوله في هذا التجمع الذي أذاعه التلفزيون الحكومي على الهواء "نحن نؤيد سياسة معتدلة (...)، إيران لا تمثل تهديدا لأي دولة مجاورة".

وأضاف روحاني "بالاعتدال يمكننا تحقيق أهدافنا بشكل أسرع، الثقة في الآخرين أو عدم الثقة فيهم لا يمكن أن تكون بنسبة 100%، من أجل أن نتقدم نحتاج للتواصل مع العالم".

وتتناقض تعليقات روحاني مع تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الذي استبعد مزيدا من التقارب مع الولايات المتحدة منذ التوصل إلى اتفاق نووي تاريخي أنهى سنوات من العزلة السياسية والاقتصادية الإيرانية.

ودفع الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع ست قوى عالمية العام الماضي إيران لتقليص برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقد تصاعدت في الأشهر القليلة الماضية المواجهة بين حكومة روحاني التي أشرفت على الاتفاق وبين حلفاء خامنئي الذين يعارضونه.

المصدر : الجزيرة + رويترز