أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن الحلف بصد إطلاق مبادرات جديدة لتعزيز القدرات الأمنية للعديد من الدول حول العالم -خاصة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- لمواجهة الخطر المتصاعد لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ستولتنبرغ في كلمة أمام المجلس الأطلسي للأبحاث في واشنطن إن الناتو مستعد لتقديم المساعدة لليبيا.

ورحب بقدوم رئيس الوزراء والمجلس الرئاسي إلى العاصمة طرابلس، مؤكدا أن ذلك خطوة مهمة في سبيل تعزيز حكومة الوحدة الوطنية ووضع لبنات في اتجاه كسب مزيد من الدعم الدولي.

وأضاف ستولتنبرغ "لقد قمنا مؤخرا بإطلاق مبادرات لتدريب وتعزيز القدرات الأمنية في جورجيا ومولدوفا والأردن، وسنبدأ قريبا تقديم الاستشارة لتونس في مكافحة الإرهاب والمساعدة في تحسين قدرات قواتها الأمنية".

وكان ينس قال في أعقاب لقائه الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل أيام إن الحلف الذي يضم في عضويته 28 بلدا يبحث كيفية المساعدة في إرساء الاستقرار ودعم دول ينشط فيها التنظيم بالمنطقة، بينها ليبيا.

وتشعر حكومات غربية بالقلق من تمدد تنظيم الدولة في ليبيا، في وقت يواجه فيه التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة التنظيم على أراض يسيطر عليها في سوريا والعراق.

المصدر : الجزيرة + رويترز