أكدت أوكرانيا والاتحاد الأوروبي أنهما سيستمران في تنفيذ اتفاقية الشراكة بينهما، رغم رفض أغلبية الهولنديين لها في استفتاء غير ملزم.

فقد قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو اليوم الخميس -في مؤتمر صحفي مشترك بطوكيو مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي- إن بلاده ستواصل في أي ظرف كان تنفيذ اتفاق الشراكة المبرم مع الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك اتفاق شامل للتجارة الحرة بين الطرفين.

كما قال بوروشينكو إن بلاده ستستمر في تقاربها مع الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن قادة أوكرانيا الحاليين يؤيدون بقوة الانضمام للاتحاد الأوروبي، كما أن كييف تسعى لنيل عضوية الحلف الأطلسي، وكان هذا أحد أسباب الخلاف العميق بينها وبين جارتها روسيا.
 
وكان أكثر بقليل من 61% من الهولنديين الذين شاركوا في الاستفتاء غير الملزم أمس رفضوا اتفاق التجارة الحرة بين البلدين.

ويأتي هذا الاستفتاء بعد أن أقرّ البرلمان الهولندي بغرفتيه اتفاق الشراكة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي الساري منذ عام 2014، وشارك في الاستفتاء 32% من الناخبين المسجلين، وكان الهولنديون رفضوا عام 2005 مسودة دستور الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن الاستفتاء الذي جرى أمس في هولندا يأتي قبل شهرين تقريبا من استفتاء في بريطانيا على البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه.

61% من الهولنديين صوتوا "بلا" في الاستفتاء على اتفاقية الشراكة مع أوكرانيا (الأوروبية)

وتعليقا على نتائج الاقتراع الذي جرى في هولندا، قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم إنه لن تكون هناك -مبدئيا- آثار ملموسة على الاتفاقات التي بدأ تطبيقها بالفعل بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

وأضاف توسك أنه سيتواصل تطبيق الاتفاقية "مؤقتا"، مشيرا إلى أن الدول الـ27 الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أقرت اتفاقية الشراكة الأوكرانية الأوروبية. وعبارة التنفيذ المؤقت لاتفاقية من هذا النوع تقليد معمول به في الاتحاد الأوروبي قبل أن يعمل بموجبها بشكل تام ونهائي بعد التصديق عليها.

إلا أنه لا يبدأ العمل بأجزاء الاتفاقيات ذات الخصوصية لإحدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حتى يتم إقرارها نهائيا من قبل جميع الدول الأعضاء.

من جهته، قال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته بُعيد إعلان نتائج الاستفتاء إنه لا بد من إيجاد حل مقبول من جميع الأطراف، بما فيها الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.

المصدر : وكالات