قالت وزارة الطوارئ الروسية إن مبنى وزارة الدفاع وسط موسكو الذي تعرض لحريق منذ يومين يشهد تصاعدا كثيفا للدخان.

وأضافت الوزارة أن الدخان يأتي من بؤر حريق في عوازل بين الطابقين الثالث والرابع من المبنى. وأكدت أن الدخان ناتج من حريق محدود من دون لهب في مساحة لا تتجاوز عشرة أمتار مربعة.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق أنها أخمدت حريقا هائلا شب في مقرها وسط موسكو أول أمس الأحد. وذكر مراسل الجزيرة أن الحريق أتى على ثلاثة طوابق من المبنى الرئيسي الذي يضم إدارة أملاك الوزارة ووثائق تتعلق بملفات فساد كبرى.

وأوضح المراسل زاور شوج أن الحريق شب على مساحة 3500 متر مربع في المبنى الواقع على بعد مئتي متر من الكرملين، ونقل عن وزارة الطوارئ وجود خطر بشأن انهيار مبنى وزارة الدفاع الذي يعود بناؤه إلى عام 1792.

وقال إن انهيار المبنى الرئيس للوزارة قد يشكل من الناحية المعنوية ضربة كبيرة للقيادة في روسيا ولهيبة الوزارة، باعتباره رمزا للقوة العسكرية، وبالنظر إلى إمكانية وقوع خسائر في وثائق الوزارة.

 

المصدر : الجزيرة