قالت وزارة الخارجية اليابانية إن محادثات أجريت مع الصين في طوكيو لمناقشة ملف برنامج كوريا الشمالية النووي والصاروخي، تزامنا مع فرض بكين عقوبات جديدة على سلع كورية شمالية.

واجتمع في طوكيو ممثل الصين الخاص للشؤون الكورية وو داوي مع مدير مكتب شؤون آسيا في الحكومة اليابانية كيميهيرو إشيكان، وهي الزيارة الأولى للمسؤول الصيني إلى طوكيو كممثل للحكومة الصينية منذ تولي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي منصبه في أواخر عام 2012.

في الأثناء، أعلنت وزارة التجارة الصينية اليوم الثلاثاء عن قائمة من العقوبات الجديدة على السلع الكورية الشمالية، حيث حظرت استيراد الفحم والذهب والحديد والمعادن النادرة منها، كما منعت تصدير وقود الطائرات إليها.

من جهة أخرى، قال خبراء في المعهد الأميركي الكوري اليوم الثلاثاء إن صورا التقطت بالأقمار الصناعية مؤخرا كشفت وجود نشاط "مشبوه" في المجمع النووي الرئيس لكوريا الشمالية في منطقة يونغبيون، مما يمكن أن يؤشر على أن بيونغ يانغ تسحب بلوتونيوم لإنتاج قنابل نووية جديدة.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي وافق مطلع مارس/آذار الماضي بالإجماع على قرار أميركي يقضي بفرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية، بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي، وذلك بعد أن أجرت تجربة نووية رابعة في يناير/كانون الثاني الماضي وأطلقت صاروخا بعيد المدى في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات