أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن المقاربة التركية في مواجهة الجماعات المتطرفة واضحة، وستستمر إلى غاية القضاء عليها وبشتى الوسائل، مشيرا إلى أن أنقرة قد تضطر إلى دخول سوريا إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وأضاف أوغلو في حديث للجزيرة ضمن برنامج لقاء اليوم -الذي سيبث لاحقا- أن لا مبرر لأي نوع من الإرهاب ولا حوار مع الإرهابيين، وأن أنقرة قد تضطر إلى دخول سوريا إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وقال أوغلو "إذا تطلب الأمن التركي منفذا فبالطبع سنتخذ كل الإجراءات داخل تركيا أو داخل سوريا"، موضحا "سنتخذ كل الإجراءات لرد هجمات المجموعات الإرهابية التي تستهدفنا في تركيا أو داخل سوريا".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام قليلة من إعلان الحكومة التركية اتخاذ تدابير عسكرية جديدة على حدودها مع سوريا، وتعزيز وجود الجيش في هذه المنطقة بشكل واسع.

وقد توعد أوغلو عند هذا الإعلان بالرد المباشر على أي قصف، قائلا "سنرد على الفور وسنتخذ كل الإجراءات المناسبة"، مضيفا أن طائرات إضافية من دون طيار ستنشر في منطقة كيليس لصد أي اعتداءات جديدة.

المصدر : الجزيرة