أعلنت النيابة العامة البلجيكية اليوم الأربعاء أنها سلمت صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس والمرتبط بمنفذي هجمات بروكسل، إلى فرنسا.

ويعتقد أن عبد السلام (26 عاما) هو الناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت الهجمات في العاصمة الفرنسية يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأدت إلى مقتل 130 شخصا.

وذكر بيان للنيابة العامة أنه في إطار الملف المتعلق بهجمات باريس، تم تسليم صلاح عبد السلام صباح اليوم إلى السلطات الفرنسية، تنفيذا لمذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة بحقه عن فرنسا يوم 19 مارس/آذار الماضي.

وأكدت النيابة عبر البيان أنها "لن تقدم معلومات إضافية بخصوص الوقت المحدد أو الظروف المحيطة بعملية تسليمه".

من جانبه، أعلن مكتب الادعاء الفرنسي أن عبد السلام وصل البلاد في الساعة 9:05 صباحا بالتوقيت المحلي (7:05 صباحا بتوقيت غرينتش)، وأشار إلى أنه سيمثل أمام قضاة التحقيق اليوم، وأكد أن المدعي العام سيطلب احتجازه.

واستجوبت الشرطة البلجيكية عبد السلام بشأن علاقته بمنفذي الهجمات التي استهدفت مطار بروكسل ومحطة مترو يوم 22 مارس/آذار الماضي وأوقعت 32 قتيلا ومئات الجرحى.

وألقي القبض على عبد السلام في بروكسل يوم 18 مارس/آذار الماضي بعد ملاحقة دامت أربعة أشهر.

المصدر : وكالات