يدلي ملايين الأميركيين بأصواتهم في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي الرئاسة في خمس ولايات على الساحل الشرقي، وسط استطلاعات بتقدم الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطية هيلاري كلينتون.

وتجري الانتخابات التمهيدية اليوم الثلاثاء في ولايات ماريلاند وديلاوير وبنسلفانيا وكونيتيكت ورود آيلند.

وتأمل المترشحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون في حسم معركة ترشيح الحزب لها للانتخابات الرئاسية، بعد أن فازت بالانتخابات في ولاية نيويورك الشهر الجاري على منافسها السيناتور بيرني ساندرز.

ويمهد الفوز الأخير لكلينتون -التي شغلت منصب سيناتور عن الولاية بين 2001 و2009- الطريق أمامها للفوز بتنصيب حزبها لها بالانتخابات الرئاسية دون منازع.

أما المترشح عن الحزب الجمهوري ترامب -الذي أثارت خطاباته المعادية للمسلمين جدلا كبيرا بالولايات المتحدة وخارجها- فيسعى للفوز على منافسيْه الجمهوريين تيد كروز وجون كاسيك.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن ترامب وكلينتون هما الأوفر حظا للتنافس في انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وسيعلن الحزبان الجمهوري والديمقراطي رسميا مرشحيهما للانتخابات الرئاسية في مؤتمريهما المنتظر عقدهما في يوليو/تموز القادم.

المصدر : الجزيرة