خالد شمت-برلين

سحبت وزيرة الثقافة والإعلام الألمانية مونيكا غروتيرز جائزة كانت مقدمة لجمعية ثقافية تعمل في مجال مساعدة اللاجئين، بسبب تصنيف السلطات لشقيقتين تترأسان الجمعية باعتبارهما من أنصار حزب الله اللبناني.

وألغت الوزيرة غوتيرز الجائزة التي حصلت عليها جمعية "نادي دفعة اللاجئين" عن مشروع عرض مسرحي يهدف إلى مساعدة أطفال اللاجئين -عبر مشاركتهم في التمثيل- على نسيان التجارب القاسية التي مروا بها، والتي لعب فيها دعم حزب الله للنظام السوري دورا كبيرا.

وإثر إلغاء وزيرة الثقافة الألمانية حصول الجمعية العاملة في مجال خدمة اللاجئين، قررت الحكومة المحلية لولاية العاصمة برلين بدورها إلغاء حصول نفس الجمعية على دعم من أموال حكومية بقيمة مئة ألف يورو.

وذكرت صحيفة "برلينر تسايتونغ" أن إلغاء الجائزة والدعم الحكومي لجمعية "نادي دفعة اللاجئين" جاء لوجود صلة وثيقة بين مسؤولتي الجمعية مريم ونادية غراسمان ومليشيا حزب الله الشيعي اللبناني، ومشاركتهما بشكل منتظم في المظاهرة السنوية التي ينظمها أنصار هذا الحزب وإيران باسم يوم القدس في العاصمة برلين.

ولفتت الصحيفة إلى احتجاج اللجنة اليهودية الأميركية الذي لعب دوره في إلغاء حصول الجمعية على الجائزة وأموال الدعم الحكومي.

المصدر : الجزيرة