قضت المحكمة العليا الأميركية اليوم الأربعاء بتغريم إيران تعويضات قيمتها ملياري دولار، وذلك من أصول مجمدة في الولايات المتحدة، وتقديمها لأكثر من ألف شخص من أقارب ضحايا هجمات "خططت لها طهران" ضد جنود أميركيين في لبنان عام 1983.

وسيستفيد من القرار أكثر من ألف أميركي من أقارب ضحايا هجومين انتحاريين استهدفا قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) عام 1983، والتي قتل فيها 241 جنديا أميركيا، وغيرها من الهجمات.

واتخذت القرار أعلى هيئة قضائية أميركية بتأييد ستة أصوات ومعارضة اثنين، وهو يدعم مرسوما أصدره مطلع 2012 الرئيس الأميركي باراك أوباما يحول دون نقل الأموال، فضلا عن تصويت للكونغرس بعد بضعة أشهر على قانون يجيز حجزها.

وفي الشهر الماضي قضت محكمة في نيويورك بتغريم إيران 10.7 مليارات دولار لتعويض أسر ضحايا هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول 2001 وشركات التأمين المتضررة بعد أن قدم مدعون أميركيون أدلة على "مساعدة طهران الإرهابيين الذين نفذوا الهجمات"، حيث قال القاضي آنذاك إن إيران فشلت في دفع التهم الموجهة إليها.

المصدر : وكالات