يجري رئيس الوزراء السنغافوري لي هاساين لونغ في إسرائيل مباحثات لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وعلى رأسها الجوانب الأمنية والعسكرية والتكنولوجية.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن المسؤول السنغافوري قام بزيارة تاريخية لإسرائيل، هي الأولى من نوعها له يوم الاثنين منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1969.

وطالب لي هاساين لونغ نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -خلال الزيارة التي تستغرق أربعة أيام- بتقديم المساعدة العسكرية من الجيش الإسرائيلي لبلاده "لأن عددا من الدول رفضت تقديم المساعدة".

وأشارت الصحيفة إلى أن الضيف السنغافوري -الذي يترأس وفدا من ستين شخصية- تحدث عن العلاقات التجارية الوثيقة مع إسرائيل، وقال إن شركات عديدة في بلاده تريد الاستثمار في إسرائيل.

وبينما وجّه نتنياهو الشكر لرئيس وزراء سنغافورة على إدانته السريعة لعملية تفجير الحافلة الإسرائيلية في القدس التي وقعت بعد ساعات من وصوله، بادله الضيف السنغافوري الشكر على مساعدة الجيش الإسرائيلي لبلاده لدى انفصالها عن التحالف مع ماليزيا عام 1965.

أما صحيفة معاريف فذكرت أن المسؤول السنغافوري -الذي سيتوجه اليوم الأربعاء إلى رام الله- طالب بتجديد مفاوضات السلام مع الفلسطينيين للوصول إلى حل الدولتين، معربا عن أمله أن ينتهي الصراع الممتد منذ عشرات السنين بأن تعيش إسرائيل وفلسطين جنبا إلى جنب في سلام آمن.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية