طرد طاقم طائرة تابعة لشركة يونايتد أيرلاينز الأميركية عائلة أميركية من أصل عربي لأسباب أمنية من رحلة داخلية كانت متجهة من شيكاغو إلى واشنطن، بدورها قالت العائلة إنها تعرضت لموقف فيه "تمييز شديد" وطالبت الشركة بالاعتذار.

وقد صورت الأم لقطة ظهر فيها الطيار وهو يأمر الأسرة بالنزول من الطائرة لأسباب قال إنها أمنية.

لكن شركة يونايتد أيرلاينز ردّت فيما بعد مؤكدة أن سبب الحادثة هو أن مقاعد الأطفال لا تتوفر فيها شروط السلامة المطلوبة قانونيا، مشيرة إلى أنها حجزت للعائلة بالرحلة اللاحقة واعتذرت إليها.

وقد لاقت الواقعة اهتماما ومتابعة من وسائل إعلام أميركية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة وأن للشركة عدة سوابق في حوادث تمييز ضد الركاب المسلمين.

المصدر : الجزيرة