عززت تركيا الثلاثاء قواتها العسكرية في منطقة كيليس (جنوب) المحاذية للحدود السورية، وذلك تزامنا مع تجدد القصف من وراء الحدود والذي أسفر عن مقتل خمسة سوريين وإصابة آخرين بينهم تركي.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن تعزيزات من دبابات ومصفحات ومركبات عسكرية ثقيلة تابعة للواء المدرعات التركي الخامس، اتجهت -وسط إجراءات أمنية مشددة نحو المناطق الحدودية مع سوريا في كيليس- وذلك لتعزيز القوات التركية المنتشرة على طول الحدود.

في غضون ذلك، قُتل خمسة لاجئين سوريين بينهم أربعة أطفال، وجُرح آخرون بينهم مواطن تركي، بعد سقوط أربع قذائف من الطرف السوري على مناطق مختلفة في مركز مدينة كيليس.

وشهدت كيليس أمس سقوط ثلاث قذائف مماثلة، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال أيتام سوريين، وإصابة ستة آخرين، وقد ردت القوات التركية بقصف مدفعي حسبما أعلن رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو.

يشار إلى أن أكثر من ثلاثين قذيفة سقطت في الأشهر الماضية من الطرف السوري -الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية- على مدينة كيليس الحدودية، وأدت إلى مقتل ستة أتراك وجرح عشرات.

المصدر : وكالات