قالت إثيوبيا السبت إن مسلحين من دولة جنوب السودان قتلوا 140 شخصًا في غارة على إقليم غامبيلا، وإن قواتها عبرت الحدود لمطاردة المهاجمين.

وقال بيان صادر عن مكتب الاتصال في الحكومة الإثيوبية "140 مدنيا قتلوا في الهجوم الذي نفذته عصابات عبرت الحدود من جنوب السودان.. قوات إثيوبية تطارد العصابات داخل جنوب السودان. تم قتل 60 من المهاجمين حتى الآن".

وأضاف المكتب أن المسلحين لا علاقة لهم بقوات حكومة جنوب السودان ولا قوات المتمردين التي قاتلت الحكومة في جوبا في حرب أهلية انتهت باتفاق سلام وُقّع العام الماضي.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن وزير الاتصالات الإثيوبي غيتاشيو ريدا القول إن المهاجمين جاؤوا من دولة جنوب السودان المجاورة فقتلوا مدنيين، من بينهم نساء وأطفال.

ووقع الحادث في بلدة جاكاوا بإقليم غامبيلا أول أمس الجمعة، والمهاجمون ينتمون إلى قبيلة المورلي في جنوب السودان، بحسب ريدا.

وأوضح الوزير الإثيوبي أن المهاجمين اختطفوا عددا من الأطفال واقتادوهم إلى جنوب السودان.

ويؤوي الإقليم الإثيوبي الآلاف من لاجئي دولة جنوب السودان الذين فروا من بلدهم عقب اندلاع الحرب الأهلية هناك في ديسمبر/كانون الأول 2013 بعد أشهر من إقالة الرئيس سلفاكير ميارديت نائبه رياك مشار من منصبه.

وتُعد المنطقة التي وقع فيها الهجوم مرتعاً للجماعات المسلحة من إثيوبيا وجنوب السودان والتي تغير على المنشآت والقوات الحكومية.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز