احتجاجات واسعة بمقدونيا تطالب بتنحي الرئيس
آخر تحديث: 2016/4/16 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/16 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/10 هـ

احتجاجات واسعة بمقدونيا تطالب بتنحي الرئيس

المحتجون احتشدوا في شوارع العاصمة سكوبي احتجاجا على عفو الرئيس إيفانوف عن سياسيين متهمين بالفساد (الأوروبية)
المحتجون احتشدوا في شوارع العاصمة سكوبي احتجاجا على عفو الرئيس إيفانوف عن سياسيين متهمين بالفساد (الأوروبية)

نزل آلاف المحتجين إلى شوارع العاصمة المقدونية سكوبي أمس الجمعة لليلة الرابعة على التوالي للمطالبة باستقالة الرئيس جورجي إيفانوف الذي منح عفوا أوقف بموجبه الإجراءات الجنائية ضد عشرات السياسيين -من بينهم رئيس وزراء سابق- في فضائح فساد وتنصت.

وتأتي هذه المظاهرات قبل الانتخابات العامة المبكرة التي ستعقد في الخامس من يونيو/حزيران المقبل، لحل أزمة سياسية مستمرة منذ شهور على خلفية تلك الفضائح.

وقال رئيس البرلمان تراجكو فليانوسكي في بيان إنه "استنادا إلى سلطتي الدستورية والقانونية فقد وقعت اليوم قرارا بالدعوة إلى انتخابات مبكرة في الخامس من يونيو 2016".

ويعتبر إجراء انتخابات مبكرة -تمت الموافقة عليها أصلا لتقام في الـ24 من أبريل/نيسان الجاري قبل أن تؤجل في فبراير/شباط الماضي إلى الخامس من يونيو/حزيران المقبل- جزءا من اتفاق بوساطة من الاتحاد الأوروبي يهدف إلى حل خلافات سياسية حادة تعصف بالبلاد.

غير أن زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض الرئيسي في البلاد زوران زاييف أكد أمس الجمعة على أنه سيقاطع الانتخابات بحجة أن الظروف غير مهيأة لإجراء اقتراع حر ونزيه.

وخرج الآلاف من المحتجين -معظمهم من أنصار الحزب الديمقراطي الاشتراكي- في مظاهرات تطالب الرئيس إيفانوف إما بإلغاء قراره أو الاستقالة، بالإضافة إلى تأجيل الانتخابات.

ونشبت الأزمة السياسية في مقدونيا العام الماضي عندما اتهم الحزب الديمقراطي الاشتراكي رئيس الوزراء آنذاك نيكولا غروفسكي بالتنصت على مكالمات عشرين ألف شخص، من بينهم سياسيون وصحفيون، قائلا إن التسجيلات الصوتية أماطت اللثام عن فساد على أعلى مستوى.

لكن الحكومة نفت الاتهامات ورفعت دعوى ضد زاييف، متهمة إياه بالتجسس ومحاولة زعزعة استقرار الدولة الواقعة في منطقة البلقان.

وكان غروفسكي -الذي ظل يترأس الحكومة منذ عام 2006- قد استقال في يناير/كانون الثاني الماضي لإفساح المجال لانتخابات مبكرة.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية

التعليقات