قدمت وزيرة النقل البلجيكية جاكلين غالان استقالتها اليوم الجمعة بعد اتهامها بالكذب فيما يتعلق بتقرير من الاتحاد الأوروبي انتقد الأمن في مطار بروكسل قبل فترة طويلة من الهجمات التي وقعت فيه الشهر الماضي. 

وكشف تقرير للاتحاد عن تحذيره بلجيكا من "أوجه قصور خطيرة" في أمن المطارات، بما في ذلك مطار بروكسل الذي تعرض إلى جانب محطة مترو لهجمات تفجير الشهر الماضي أدت لمقتل 32 شخصا. 

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون البلجيكية الرسمية إن رئيس الوزراء شارل ميشيل قبل استقالة غالان. ودافع الأخير في البداية عن الوزيرة التي تنتمي إلى حزبه، قائلا إن مكتبها لم يكن على علم بالتقرير الذي تضمن انتقادات وبعثه مسؤولو الاتحاد الأوروبي قبل عام.

ونقلت الهيئة عن متحدث باسم حزب الحركة الإصلاحية (من تيار الوسط) قوله إن الوثائق التي سُلمت في ساعة متأخرة أمس الخميس أظهرت أن مكتب غالان أُخطر بتقرير الاتحاد الأوروبي. وقالت عدة وسائل إعلام بلجيكية إن الوزيرة ستعقد مؤتمرا صحفيا.

وكان المتحدث باسم المفوضية الأوروبية جاكوب أدامويز قد قال أمس إن المفوضية تنفذ تلك التقييمات الأمنية بالمطارات في مختلف دول الاتحاد، حيث تجرى 35 عملية تفتيش سنوية في المتوسط لمراجعة الالتزام بالمعايير العادية لسلامة الطيران.

المصدر : وكالات