طالبان تتبنى هجوما استهدف جنودا أفغانا
آخر تحديث: 2016/4/12 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/12 الساعة 02:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/6 هـ

طالبان تتبنى هجوما استهدف جنودا أفغانا

الهجوم استهدف حافلة كانت تقل مجندين جددا (الأوروبية)
الهجوم استهدف حافلة كانت تقل مجندين جددا (الأوروبية)

أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هجوم انتحاري استهدف حافلة تقل المجندين الجدد في مدينة جلال أباد شرقي البلاد. وقالت الحركة على لسان متحدثها ذبيح الله مجاهد إن نحو خمسين جنديا قتلوا وأصيبوا في الهجوم.

وكان مسؤولون أفغان قد أعلنوا في وقت سابق من يوم الاثنين أن انتحاريا يقود دراجة نارية فجر نفسه فقتل ما لا يقل عن 12 مجندا في حافلة بولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، بعد ساعات من هجوم مماثل قتل شخصين في العاصمة كابل.

وبينما ذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري أن عدد المصابين يبلغ 26، أكدت مصادر طبية في جلال أباد، المدينة الرئيسية بشرق أفغانستان، أن مستشفى المدينة استقبل 12 جثة وما لا يقل عن 38 مصابا من ضحايا الحادث.

أما هجوم كابل فقد أدى أيضا إلى إصابة سبعة أشخاص، فضلا عن قتيلين عندما انفجرت قنبلة لدى مرور حافلة صغيرة تقل عاملين في وزارة التربية والتعليم شرقي العاصمة كابل.

مفاوضات متعثرة
ومنذ انسحاب أغلب القوات الأجنبية بقيادة أميركية من أفغانستان في نهاية 2014، تشن جماعات بينها حركة طالبان هجمات متفرقة تستهدف الإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب في كابل.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن كابل تحاول إقناع الجماعات المتمردة بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن تلك الجماعات ترفض طالما لم تتم تلبية مطالبها وفي مقدمها انسحاب القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وخلال الصيف الماضي، استضافت باكستان أول حوار مباشر بين الحكومة الأفغانية وممثلين عن حركة طالبان، لكنه توقف بعد الإعلان المفاجئ لوفاة مؤسس الحركة الملا عمر.  

وفي محاولة لإحياء الحوار، يجتمع مسؤولون من أفغانستان ومن كل من باكستان والولايات المتحدة والصين بشكل دوري في إسلام آباد وكابل منذ بداية العام الجاري، دون أن يثمر ذلك عن نتيجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات