قالت إيران السبت إن الولايات المتحدة منحت الضوء الأخضر لشركة بوينغ لإجراء مباحثات مباشرة مع شركات الطيران الإيرانية بعد تقارير تفيد بأن وفدا من بوينغ سيزور طهران قريبا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن رئيس هيئة الطيران المدني علي عابد زاده القول إن "بوينغ تنوي إطلاق محادثات مع شركات إيرانية بإذن من الحكومة الأميركية".

وأوضح عابد زاده أن بوينغ زودت شركة طيران إيرانية "ببعض النقاط الفنية لتحسين إجراءات السلامة في رحلاتها الجوية".

ولم يدل المسؤول الإيراني بمزيد من التفاصيل في هذا الخصوص، لكنه قال إن بلاده حصلت على "عروض مناسبة" من صانعي طائرات في البرازيل وكندا واليابان لتأجير وبيع طائرات لإيران.

وأشارت وكالة الأنباء الإيرانية يوم الجمعة إلى قيام وفد من بوينغ بزيارة طهران للتشاور في أمر "تعاون محتمل" مع شركات طيران إيرانية.

وأفادت الوكالة أن مسؤولين من شركة "إيران أير" الناقل الرسمي في إيران، وشركات طيران إيرانية أخرى سيلتقون بوفد بوينغ.

وفي مارس/آذار الماضي، قال عابد زاده إن إيران ستبرم على الأرجح اتفاقا لشراء طائرات من بوينغ، غير أن الشركة التي تتخذ من شيكاغو مقرا نفت مرارا أنها بصدد بيع طائرات أثناء زيارة وفدها لطهران، مشيرة إلى أنها ستبحث مع المسؤولين الإيرانيين خيارات تتعلق بتخطيط الأسطول الجوي.

وكانت الخطوط الجوية الإيرانية أبرمت اتفاقا لشراء 118 طائرة ركاب من شركة إيرباص الفرنسية بعد سريان الاتفاق النووي بين طهران ومجموعة "5+1" الدولية، الذي رفع على إثره الحظر المفروض على طهران وشمل قطاع الطيران.

المصدر : أسوشيتد برس,الصحافة الإيرانية