اكتسح تيد كروز السبت غريمه دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية التي جرت في كولورادو
لاختيار مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية، بينما فاز بيرني ساندرز على هيلاري كلينتون في انتخابات مجالس الناخبين عن الحزب الديمقراطي بولاية وايومينغ.

وأوردت وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء أن فوز كروز في كولورادو مكَّنه من الحصول على كل مندوبي الولاية البالغ عددهم 34. واضطرت الخسارة ترامب إلى أن يركز جهوده على الانتخابات التمهيدية الهامة بولاية نيويورك يوم 19 من الشهر الجاري.

وعلى صعيد الديمقراطيين، حصل ساندرز على دعم 56% من قاعدة الحزب بولاية وايومينغ مقابل 44% لوزيرة الخارجية السابقة كلينتون.

وترسل هذه الولاية الصغيرة الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة، وتضم أكثر من نصف مليون نسمة، 14 مندوبا فقط إلى مؤتمر الحزب. لكن فوز ساندرز فيها يسمح له بمواصلة تقدمه مع اقتراب الانتخابات التمهيدية الحاسمة في نيويورك يوم 19 أبريل/نيسان.    

بيرني ساندرز يخاطب حشدا من مؤيديه في وايومينغ (أسوشيتد برس)

ويسمح له هذا الفوز في وايومينغ التي تصوت عادة لمصلحة الحزب الجمهوري، بالاقتراب قليلا من كلينتون التي تتقدم عليه بأكثر من مئتي مندوب، يضاف إليهم تأييد حوالى خمسمئة من كبار الناخبين الأعضاء القدامى بالحزب.

وعلى الرغم من انتصاري كروز وساندرز بولايتي كولورادو ووايومينغ بالانتخابات التمهيدية الأخيرة للحزبين الجمهوري والديمقراطي على التوالي، فإن استطلاعات الرأي تشير إلى أن ترامب وكلينتون هما الأوفر حظا للتنافس في انتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وسيعلن الحزبان الجمهوري والديمقراطي رسميا عن مرشحيهما للانتخابات الرئاسية في مؤتمريهما المنتظر عقدهما في يوليو/تموز المقبل.

المصدر : وكالات