قالت وزارة الداخلية في أفغانستان الأربعاء إنها تحقق في تسجيل فيديو يظهر عددا من الرجال في زي الشرطة ومسلحين آخرين يعذبون رجلا يشتبه فيه بكونه "مفجرا انتحاريا".

ويظهر التسجيل المصور المسلحين وهم يوثقون الرجل في مؤخرة شاحنة للشرطة ويجرونه على طريق رئيسي بمنطقة بانجاوي في إقليم قندهار.

وشوهد أحد الرجال الذين يرتدون زي الشرطة وهو يعض ذراع المشتبه فيه، في حين شوهد آخرون وهم يركلونه ويلكمونه.

وانتشر التسجيل بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الداخلية إن الأشخاص الذين شوهدوا في التسجيل لم تعرف هوياتهم بعد.

وعلى الرغم من تحقيق بعض التقدم فإن التعذيب والمعاملة السيئة للمعتقلين لا يزالان متفشيين في السجون الأفغانية. وأظهر تقرير نشرته الأمم المتحدة في فبراير/شباط من العام الماضي انخفاضا بنسبة 14% في عدد المعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب أو المعاملة السيئة في أفغانستان، وخلص التقرير إلى أن ثلث المساجين قد تعرضوا للتعذيب.

المصدر : رويترز