أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن تركيا ترفض أن تقسم سوريا لدويلات، مشيرا إلى حديث جمعه بالمسؤولين الإيرانيين في طهران واتفاقه معهم على دعم بقاء سوريا موحدة.

وأكد داود أوغلو في تصريح صحفي له بمطار أتاتورك في إسطنبول أمس الأحد قبيل مغادرته إلى العاصمة البلجيكية بروكسل أن "اتفاقية سايكس بيكو قسمت المنطقة قبل مئة عام، وينبغي ألا نسمح بتقسم جديد".

ولفت إلى أن البنية السياسية في سوريا الجديدة ينبغي أن تمثل كافة السوريين دون إقصاء أحد.

ورأى أوغلو أن وقف إطلاق النار في سوريا لا يزال "هشا" في ظل تواصل الهجمات الروسية وانتهاكات النظام السوري.

وأشار إلى أنه سيتناول خلال القمة التركية الأوروبية في بروكسل ملفات عديدة، أبرزها الوضع السوري عقب وقف إطلاق النار، وتلبية احتياجات اللاجئين في تركيا، واستخدام صندوق التمويل المخصص للاجئين الذي تبلغ قيمته ثلاثة مليارات يورو، وكذا الإجراءات التي ستتخذ في بحر إيجه لمنع الهجرة غير النظامية.

المصدر : وكالة الأناضول