قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في رسالة موجهة إلى القادة الأوروبيين الثمانية والعشرين، إنه يرى بوادر توافق أوروبي للمرة الأولى على إستراتيجية تهدف إلى استيعاب تدفق المهاجرين.

وأضاف توسك في رسالة الدعوة للمشاركة في قمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا تعقد الاثنين القادم في بروكسل، أن التوافق الأوروبي الحالي من شأنه المساعدة على استيعاب التدفق والعمل على حل الأزمة.

وأفاد في رسالته بأن "الدول الواقعة على طريق البلقان الغربي -وبينها الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي- مستعدة جميعها ومصممة على العودة إلى التطبيق الشامل للقرارات المشتركة، ومنها اتفاقية شنغن".

وتطرق توسك إلى "خريطة الطريق" التي نشرتها قبل ساعات المفوضية الأوروبية بشأن العودة إلى "العمل الطبيعي" داخل فضاء شنغن، وإنهاء كل عمليات التدقيق التي أقيمت على الحدود الداخلية لبلدان هذا الفضاء.

والتقى توسك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة في إسطنبول لحثه على بذل المزيد لإبطاء حركة الهجرة من تركيا باتجاه أوروبا.

وأنهى رئيس المجلس الأوروبي جولة بدأها الاثنين في فيينا وشملت البلدان التي يمر بها المهاجرون، وزار سلوفينيا وكرواتيا ومقدونيا واليونان وصربيا وتركيا.

وفشلت دول الاتحاد الأوروبي حتى الآن في التوصل إلى خطة واضحة وشاملة لمواجهة التدفق المتواصل للمهاجرين.

وتفيد المفوضية العليا للاجئين بأن أكثر من 130 ألف شخص وصلوا إلى أوروبا منذ مطلع العام الحالي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية