خطة أوروبية لإعادة تفعيل اتفاقية "شنغن"
آخر تحديث: 2016/3/5 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/5 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/27 هـ

خطة أوروبية لإعادة تفعيل اتفاقية "شنغن"

توسك يؤكد أن ثمة توافقا أوروبيا بشأن أزمة اللاجئين (رويترز)
توسك يؤكد أن ثمة توافقا أوروبيا بشأن أزمة اللاجئين (رويترز)

أعلنت مفوضية الاتحاد الأوروبي عن خطة لإعادة تفعيل العمل باتفاقية "شنغن" بين الدول الموقعة عليها بحلول نهاية العام 2016، وسط تأكيدات بتوافق أوروبي لحل أزمة اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين قبيل قمة أوروبية بحضور تركيا.

وتشمل الخطة التي نشرتها المفوضية على موقعها الإلكتروني الرسمي الجمعة، "استعادة مستوى الحماية الخارجية والحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي".

وتتضمن حماية الحدود الخارجية تقديم الدعم الفوري لليونان، فضلا عن إنهاء نقاط المراقبة على الحدود الداخلية لدول الاتحاد حتى ديسمبر/كانون الأول القادم، بهدف التمكين من العودة إلى العمل بشكل طبيعي بمنطقة "شنغن".

وأكدت الخطة على أهمية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا من أجل التعامل مع أزمة اللاجئين بفعالية، ووضع أسس جديدة للعلاقات بينهما من أجل تعميق التعاون في دعم المستفيدين من الحماية المؤقتة للاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في تركيا.

ومن بين الخطوات التي أعلنت عنها المفوضية الجمعة الوصول السريع بأطفال المدارس السورية في تركيا إلى نظام تعليمي رسمي، والتعاون مع الهلال الأحمر التركي بشكل وثيق عبر تقديم 40 مليون يورو كمساعدات إنسانية من خلال برنامج الغذاء العالمي.

وكانت أزمة تدفق اللاجئين قد دفعت في الآونة الأخيرة دولا أوروبية -بينها ألمانيا والنمسا- لإعادة العمل بإجراءات الرقابة على حدودها مؤقتا.

ويأتي الإعلان عن الخطة وسط تحضيرات لعقد قمة أوروبية في بروكسل الاثنين المقبل بحضور تركيا لبحث آليات تنفيذ الاتفاق بين الجانبين بشأن منع سفر اللاجئين إلى أوروبا، مقابل تقديم دول الاتحاد ثلاثة مليارات يورو كمساعدات للاجئين في تركيا، وتسهيل منح تأشيرات السفر إلى أوروبا للمواطنين الأتراك.

لاجئون في شمال اليونان بانتظار السماح لهم باستكمال طريقهم إلى أوروبا (الأوروبية)

من جانبه أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن ثمة "بوادر توافق أوروبي" حول أزمة اللاجئين والمهاجرين غير النظاميين.

وقال توسك -في رسالة وجهها إلى الدول الأعضاء لحضور القمة الأوروبية- إن هناك اتفاقا في كل الدول التي زارها خلال الفترة الأخيرة على إنهاء سياسة السماح بعبور اللاجئين دون قيود في الطريق إلى ألمانيا أو الدول الإسكندنافية.

وأشار المسؤول الأوروبي -الذي زار أنقرة الخميس- إلى أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وافق على إمكانية خفض تدفق اللاجئين من خلال عمليات إعادة سريعة وواسعة النطاق لكل المهاجرين الذين لا يحتاجون إلى حماية دولية من اليونان إلى تركيا.

وكانت تركيا أعلنت الأربعاء الماضي استعدادها لتوقيع اتفاق مع 14 بلدا لإعادة مهاجرين غير نظاميين إلى تركيا.

يشار إلى أن أكثر من 1.25 مليون لاجئ ومهاجر غير نظامي -معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق- تقدموا بطلبات لجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي، مسجلين بذلك أعلى مستوى ورقما يفوق الضعف مقارنة مع عام 2014، وفق المكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات).

المصدر : وكالات

التعليقات