أعربت روسيا عن "قلقها العميق" من تصريحات زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ودعت إلى ضبط النفس عقب تهديده باستخدام السلاح النووي.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف للصحفيين إن تصريح زعيم كوريا الشمالية "يثير قلقا عميقا.. نأمل أن تبدي جميع دول المنطقة والدول الأخرى بالمثل ضبط النفس في هذا الظرف الصعب".

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية قالت اليوم الجمعة إن الزعيم كيم جونغ أون أمر الجيش بأن يكون جاهزا لاستخدام الأسلحة النووية عند الضرورة، وذلك عقب قرار أممي بتشديد العقوبات على بيونغ يانغ.

ونقلت الوكالة عن جونغ أون قوله أثناء إشرافه على تدريبات لإطلاق الصواريخ "نتلقى تهديدات من أعدائنا، لذا ينبغي أن تكون كوريا الشمالية مستعدة دائما لاستخدام أسلحتها النووية التي تعد الطريقة الوحيدة لحماية سيادتنا وحقوقنا".

وتطرق جونغ أون إلى المناورات العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية، المزمع إجراؤها خلال الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أن رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاي "تلعب لعبة خطيرة".

عقوبات أممية
من جانبها، ردت وزارة الدفاع الأميركية على تصريحات كيم بالقول إنه يجب على بيونغ يانغ أن "تمتنع عن الأعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات".

في السياق قلل مسؤولون أميركيون في مجال الدفاع أمس الخميس من قدرة كوريا الشمالية على توجيه ضربات نووية.

وأوضح أحد هؤلاء المسؤولين أن تحليل الحكومة الأميركية لم يتغير، إذ "لم نر كوريا الشمالية تجرب أو تثبت قدرتها على تصغير رأس نووي وتركيبه على صاروخ بالستي".

وكانت الأمم المتحدة قد وافقت أول أمس الأربعاء بالإجماع على مسودة قرار بخصوص فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، بسبب استمرارها في أنشطتها النووية.

ويلزم القرار الأممي كل الدول الأعضاء في المنظمة إجراء كشف على كل البضائع الموجهة إلى كوريا الشمالية والقادمة منها، والتعامل معها على أنها "مواد مشبوهة".

المصدر : وكالات