قال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الوزارة تدرس كيفية استخدام طائرات بدون طيار في المستقبل لترافق الطائرات المقاتلة التي يقودها طيارون.

وأبلغ بوب وورك نائب وزير الدفاع الأميركي تجمعا لخبراء دفاعيين استضافته صحيفة واشنطن بوست بأن فكرة وجود مثل هذه المساعدة من المرجح أن تتجسد أولا في الجو وفي البحر قبل أن تنفذ على الأرض.

وفي معظم الأحيان يبحث كبار المنتجين عن التوجهات التي قد تتبناها وزارة الدفاع الأميركية في استخدامها التكنولوجيا بالمستقبل.

وإلى جانب طائرات بدون طيار تستخدم بالفعل في شن ضربات أثناء توجيهها عن بعد، ذكر وورك أن طائرات مروحية بدون طيار استخدمت في تقديم إمدادات لقوات أميركية في أجزاء من أفغانستان.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستبقي على القيادة البشرية لنظامها الذي يعمل بدون طيار، ولن تنقل للتكنولوجيا سلطة القتل على الرغم من إبدائه القلق من أن دولا أخرى قد لا تفعل نفس الشيء.

وقال وورك إن "هناك شيئين يحرماني من النوم ليلا.. الأول هو الآخرون الذين سيعطون التكنولوجيا سلطة القتل، والآخر هو كيف سنرد على ذلك".

المصدر : رويترز