قال ستيفن أوبراين مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن هناك طلبا ملحا لفتح الطريق أمام فرق العمل الإنساني في سوريا لتوزيع الغذاء والدواء على المحتاجين من المدنيين، إلى جانب تقديم العلاج الضروري لهؤلاء.

وأضاف خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن الأوضاع الإنسانية في سوريا، أن هناك حاجة لتوفير الدواء والتطعيم للأطفال للحفاظ على حياة الكثيرين منهم.

وشدد على ضرورة أن تسمح كل الأطراف في سوريا وبشكل ملح بدخول هذه المواد، مؤكدا أهمية نزع الأسلحة من المناطق المأهولة بالسكان وإبعادها عن تلك المناطق.

وأوضح ستيفن أنه عندما تكون هناك إرادة سياسية كافية فإنه بإمكان المجتمع الدولي أن يصل إلى حلول من أجل التقليل من معاناة الشعب السوري بالتزامن مع إطلاق محادثات لوضع حد للنزاع ثم الوصول إلى سلام بسوريا.

وقال "حان الوقت لنقول كفى ونتعلم من دروس التاريخ، فقد شهدنا الكثير من الأزمات والكثير من الصراعات".

المصدر : الجزيرة