اعتقلت أجهزة الأمن الروسية عشرين شخصا ممن وصفوا بأتباع تنظيم الدولة الإسلامية أثناء محاولة تجنيد مقاتلين جدد للتنظيم في العاصمة موسكو.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن مصدر أمني قوله إن الاعتقال جرى خلال عملية مشتركة لجهاز الأمن الاتحادي والشرطة.

من جهة أخرى، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر أمني قوله إن 18 مواطنا تركيا يشتبه بهم في الصلة بمنظمات إرهابية دولية اعتقلوا في موسكو. وأشار المصدر إلى أن هؤلاء الأتراك كانوا يحملون وثائق مزورة.

وأوضحت مراسلة الجزيرة من موسكو رانيا دريدي أن هذه الخطوة تأتي في ظل إجراءات أمنية مشددة تفرضها روسيا عبر كافة مناطق البلاد تحسبا لهجمات مماثلة لتلك التي ضربت باريس وبروكسل.

وأشارت المراسلة إلى أن روسيا تتخوف من تورط العائدين من القتال في سوريا بهجمات في الأراضي الروسية، وتشير تقديرات إلى أن نحو ثلاثة آلاف روسي سافروا للقتال ضمن صفوف الجماعات المسلحة في سوريا.

وفي سياق متصل، أعلنت شرطة جمهورية داغستان بشمال منطقة القوقاز الروسية مقتل شرطيين وجرح ثلاثة آخرين في تفجيرين تبنى أحدهما تنظيم الدولة.

وتشير التقديرات إلى أن ثلث المقاتلين الروس الذين توجهوا للقتال في سوريا ينحدرون من داغستان التي تشهد منذ سنوات تفجيرات وهجمات تستهدف السلطات المحلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات