أفادت مصادر روسية اليوم الاثنين بأن ثلاث مروحيات هجومية غادرت قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا، إضافة إلى بعض المهندسين والموظفين الفنيين، تنفيذا لقرار الرئيس فلاديمير بوتين بانسحاب أغلب القوات الروسية.

وغادرت مروحيتان من طراز أم.آي-24 وثالثة من طراز أم.آي-35 القاعدة على متن طائرات أنتونوف 124 المخصصة للنقل مع عدد من المهندسين والموظفين الفنيين.

ونقلت مصادر إعلامية روسية عن ضابط روسي في قاعدة حميميم الجوية قوله إن القوات الروسية المتبقية في سوريا كافية "لصد أي هجوم في أي وقت وتنفيذ أي مهام عسكرية".

وأمر الرئيس الروسي بوتين هذا الشهر أغلب القوات العسكرية الروسية في سوريا بالانسحاب بعد خمسة أشهر من الضربات الجوية، قائلا إن موسكو حققت أغلب أهدافها.

وكان الرئيس الروسي اعتبر أن عمليات قواته في سوريا نجحت في منع وصول "الإرهابيين" إلى بلاده وتهيئة ظروف التسوية السياسية، مبررا انسحاب معظمها من هناك بأن بقاءها بات مكلفا وغير مبرر في ظل الهدنة، مع التعهد باستمرار "مكافحة الإرهاب" هناك.

المصدر : رويترز